• Arab Ladies Newspaper

أمل علم الدين : المحامية التي تصدرت عناوين الصحف العالمية لتكون الزوجة الأشهر في هوليوود


ولدت أمل علم الدين في العام 1978 بيروت، وهي من بلدة بعقلين الشوفيّة في جبل لبنان، والدها الشيخ رمزي علم الدين، ووالدتها بارعة مكناس، وهي اصغر اخوتها سامر وزياد وتالا التي نشأت معهم وسط عائلة عريقة ذات مكانة مرموقة ووضع مادي ممتاز، حيث يعد والدها من رجال الأعمال البارزين المتخرجين من الجامعة الأميركيّة والعاملين في المجال السياحي، ووالدتها هي الصحافية المخضرمة في جريدة الحياة العربية.  


بعد الاجتياح الاسرائيلي في الحرب الأهليّة اللبنانيّة عام 1982، هاجرت العائلة الى لندن، وهناك درست امل الحقوق في جامعة أوكسفورد ومن ثم سافرت للتخصص في كلية الحقوق في جامعة نيويورك. وبعد تخرجها، إنضمت إلى قسم التقاضي "سوليفان وكرومويل" في نيويورك حيث مارست عملها في القانون الدولي هناك لمدة ثلاث سنوات.


 نجاح مهني باهر رافق الصبيّة الشابة التي تتمتع بجمال عربي آخاذ وفطنة لافتة، فتخصصها في القانون الدولي وحقوق الإنسان والقانون الجنائي وتسليم المجرمين، فتح لها باب العمل كمستشارة في عدد من لجان الأمم المتحدة ومع الأمين العام السابق كوفي أنان. كما برزت كوكيلة دفاع عن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج، وخاضت معركة ضد ترحيله الى السويد.هذا ورافعت أمل في قضايا امام المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، وفي محاكم بريطانية وأميركية عديدة، كما دافعت عن رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة يوليا تيموشنكو.


إلا أنّ تميّزها في الخارج لم يمنعها من نسيان وطنها الأم، فهي تتردد بشكل دائم الى لبنان وتشارك في ندوات ثقافية وقانونية حول حقوق الانسان، كما أنّها تتعاطف مع القضية الفلسطينية. على صعيد آخر، تم التصويت لها في أحد المواقع البريطانية في العام 2013 كواحدة من أكثر المحاميات إثارة في لندن، ورغم كل هذه الإنجازات إلا أنّ الأنظار إتجهّت إليها بقوة في الآونة الأخيرة بعدما ارتباطها بالممثل العالمي جورج كلوني .

تتقن أمل ثلاث لغات هي العربية، الفرنسية والإنكليزيّة، وشبّهتها الصحافة الغربيّة بالممثلة آن هاثاواي.

©2019 by Arab Ladies Newspaper